مسكنالفعالياتريكوردزمساحاتمؤسسة مدل بيست


صناعة الموسيقى

أنواع الطبول: إيقاع الموسيقى ونبضها


بواسطة MDLBEAST

أ 29 2023

صناعة الموسيقى

أنواع الطبول: إيقاع الموسيقى ونبضها


بواسطة MDLBEAST

أ 29 2023

لقد اكتشفنا سابقاً أصل الموسيقى، ومختلف أنواع الآلات الموسيقية، وتاريخها، وأشكالها، حتى أننا اكتشفنا أنواع الكمان. أما هذا المقال، سيخوض في أنواع الطبول. تعدّ إيقاعات الطبول باختلاف أشكالها، وأحجامها، وأصواتها نبض الموسيقى. ويتنوع عالم الطبول، فيشمل طبل البيس ذو الهدير منخفض التردد وطبل التينور بتعقيداته الصوتية مرتفعة التردد. تابع القراءة لتكتشف أنواع الطبول، وتاريخ هذه الآلات الموسيقية، ودورها المهم في مختلف أنواع الموسيقى. 


نبذة عن تاريخ الطبول

صُنعت النسخة الأقدم لآلة الطبل من جلد التمساح، وعُثر عليها في الصين، وتعود إلى الفترة ما بين العامين 5500 - 2350 قبل الميلاد. ووفقاً للروايات التاريخية، كان للطبل دور مهم في الطقوس الشامانية، حيث كان جزءاً من المراسم التقليدية.

لصوت القرع - أي صوت ضرب أو طرق الشيء - دور هام على مر التاريخ، حيث كان جزءاً من الثقافات الإنسانية المختلفة، تماماً كما له دور في الطبيعة. فعلى سبيل المثال، تستخدم القردة صوت القرع كعلامة للنفوذ ووسيلة تواصل فيما بينها، ما يوضح تطور توظيف هذا الصوت عبر الزمن. أما في القارة الأفريقية، تتواصل بعض الشعوب عبر المسافات الطويلة من خلال القرع على الطبول، لتقليد ألحان اللغات المحكية. 


وقد شملت تدريبات القتال في إمبراطورية الأزتيك والصين القديمة استخدام الطبول من أجل تحفيز الجنود والتواصل فيما يخص استراتيجية الحرب وتغيير سير القتال. وذكر كتاب "ريجفيدا" وغيره من النصوص القديمة الأهمية الروحية للطبول في الحرب، ذلك لرمزيتها المزدوجة، حيث أنها تشير إلى النصر والهزيمة.


طبل التينور: الدقة والتعقيد 

طبل التينور آلة إيقاعية مرنة موسيقياً، تظهر عادةً في فرق الاستعراض وفيالق الجيوش، وتشتهر بصوتها المميز، وغالباً ما يتم العزف على ستة منها في الوقت ذاته، وينتج كل طبل منها صوتاً بنغمة مختلفة. صُمّم طبل التينور لتقديم دعم إيقاعي للتشكيلات العسكرية، إلا أنه تطور وأصبح العزف عليه خاصاً بالموسيقيين البارعين بالتلاعب بعصي الطبل. يضيف هذا النوع من أنواع الطبول العمق والتعقيد لعروض فرق الاستعراض التي تتطلب دقةً وتوقيتاً صارماً.

 

طبل البيس: أساس الإيقاع

يتميز هذا النوع من الطبول بشكله الاسطواني ، ويتكون من رأسين مصنوعين من جلد العجل أو البلاستيك، ويمكن تعديلهما لضبط مدى شدّهما. أما صوت هذه الآلة فإنه عميق منخفض النغمة، وله أنواع عديدة تتباين في الحجم والنغمة، والتالية هي أنواع طبول البيس الرئيسة: 

  1. الطبل الأوركسترالي: المعروف أيضاً باسم concert bass drums.  

  2. طبلة الركل: المسماة أيضاً بالـ kick drums. 

  3. مجموعة طبول الباس الـ pitched: والتي تتنوع في نغماتها ويتم العزف عليها في آن واحد.

لهذه الآلة الإيقاعية أدوار عديدة في الموسيقى، حيث تقوم بتحديد الوقت والإيقاع في الاستعراضات، وتخلق الإيقاعات الأساسية في موسيقى الروك، كما لها دور في صنع ألحان الجاز، ذلك لما تقوم به من تحسين الديناميكيات الموسيقية.


 طبل التانغقو: صدى التقاليد

طبل التانغقو نوع تقليدي من أنواع الطبول، شكله أسطواني وحجمه متوسط، وله دور مميز في الحضارة الصينية، حيث يُستخدم في الموسيقى الصينية التقليدية. لهذه الآلة صوت عميق، ما يجعلها عنصراً أساساً في فرق الموسيقى الصينية التقليدية. ولطبل التانغقو نوعان، وهما: "شياو تانغقو" و"دا قو". النوع الأول أصغر حجماً، ما يجعل صوته ذو نغمة أكثر ارتفاعاً من النوع الثاني.

ويتميز هذا الطبل بقدرته على توليد المشاعر القوية لدى المستمع عبر إيقاعاته المؤثرة، والتي تخلق شعوراً بالفخر والعظمة، ولذلك يُستخدم في الأحداث الثقافية والمراسم المتنوعة.


طبل البودهارن: نبض الكلت 

البودهارن طبل إيرلندي تقليدي، يتكوّن من إطار خشبي ورأس من جلد الماعز، له عصا مخصصة للعزف، ويجسّد روح موسيقى شعوب الكلت، حيث يصدر ألحاناً دافئة وترابية. يأخذ هذا الطبل المستمع إلى روح الموسيقى الايرلندية وقلبها عبر الأنماط الإيقاعية والإيقاعات البدائية.

لقد تم اقتراح تعديلات على كيفية صنع طبل البودهارن في عام 1975 من أجل التعامل مع الظروف الجوية الرطبة التي تؤثر على صوت هذه الآلة، وتمت الموافقة على هذه التعديلات وانتشرت منذ ذلك الحين.


أهمية الطبول عبر الأنواع الموسيقية

يحدد الطبل خصائص الموسيقى ويولد المشاعر لدى المستمع، أياً كان النوع الموسيقي الذي يدخله، حيث أنه نبض الموسيقى بحق. فعلى سبيل المثال، يزيد طبل البيس، والطبل الجانبي، وآلة الصنج حماسة موسيقى الروك، بينما أصبح الطبل أداة للفن الموسيقي في موسيقى الجاز، بفضل الطبالين Buddy Rich وMax Roach، حيث دفعا حدود الإيقاع والارتجال. 

أما الموسيقى الإلكترونية الراقصة، فإنها تعتمد على الإيقاعات الحيوية لتحميس الجمهور، ما يجعل من كافة أنواع الطبول والآلات الإيقاعية عنصراً أساسياً في خلق تجربة موسيقية وراقصة رائعة. ويقوم منتجو الموسيقى الإلكترونية الراقصة اليوم بتعديل أصوات الطبول وأنماطها لتأليف مقطوعات مميزة. 

وفي الوسط الموسيقي الحديث، يقوم الفنان DJ Snake على سبيل المثال بمزج إيقاعات الطبول في أغانيه الناجحة، والتي تتميز بالمزج الموسيقي بين الأنواع الموسيقية المختلفة، مثل الموسيقى الإلكترونية الراقصة، والتْراب، والبوب، وغيرها. كما يُدخل هذا الفنان الإيقاعات الإلكترونية بالعناصر الإيقاعية المستوحاة من الهيب هوب والموسيقى العابرة للثقافات.

لقد نال DJ Snake نجاحاً عالمياً لأعماله الموسيقية المبتكرة، ما جعله فناناً مهماً في وسط الموسيقى الإلكترونية الراقصة، وقد أسَرَ الجماهير في أدائه في المهرجان الموسيقي ساوندستورم المقدم من مدل بيست عام 2022 بطاقته وشغفه. ويستمر الفنانون المميزون مثله باكتشاف الحدود اللانهائية لأنواع الطبول، ويدفعون آفاق الإبداع، والصوت، والتطبيق الموسيقي. 


شارك