مسكنالفعالياتريكوردزمساحاتمؤسسة مدل بيست


صناعة الموسيقى

إكس بي نيوز: مهرجان التخييم اللبناني الصديق للبيئة "أوكنفست" يعود من جديد من 21 إلى 23 يوليو


بواسطة Youssef Armanios

ي 04 2023

صناعة الموسيقى

إكس بي نيوز: مهرجان التخييم اللبناني الصديق للبيئة "أوكنفست" يعود من جديد من 21 إلى 23 يوليو


بواسطة Youssef Armanios

ي 04 2023

يعود "أوكنفست" - المهرجان الاستثنائي والمستقل الذي يجمع بين الموسيقى وتجارب التخييم ليعكس الفنون والثقافة المحلية في موقع صديق للبيئة جاذب للسياحة المحلية في لبنان بعد غياب دام 5 سنوات.

ومنذ انطلاقته في عام 2013 ولغاية عام 2018، استقطب هذا المهرجان الفريد من نوعه أكثر من 1000 زائر سنويًا على مدار 3 أيام جمعت بين الموسيقى والثقافة في موقع طبيعي يعزز شعورالاسترخاء والراحة. وعلى مدار الست دورات السابقة، استضاف المهرجان أكثر من 54 فنانًا بألوان موسيقية منوّعة ومنهم "كينماتيك" و"هالو سايكاليبو" و"الراس" و"وندرلاند" وزيد حمدان وغيرهم.

وفي تعليقها حول هذه المناسبة المنتظرة، قالت إلسا سعادة، مؤسسة "أوكنفست: "يعود تنظيم المهرجان من جديد بعد توقف دام خمس سنوات. ففي أوقات الأزمات، يواجه القطاع الثقافي تحديات كبيرة. ومع ذلك، لا بد أن نثابر ونواصل مساعينا الثقافية لأنها باختصار "جوهر وجودنا".

ويضم "أوكنفست"، الذي ينعقد في إحدى غابات السنديان المملوكة والمدارة من قبل عائلة سعادة في لحفد، شمال لبنان، منطقة خاصة للتخييم ومنصة ومتجرًا لبيع المنتجات المحلية وردهة طعام ودورات مياه مع مكان مخصص للاستحمام ومطبخ محلي تديره والدة المؤسسة، ويقدم طعامًا محليًا مستوحىً من تقاليد لحفد والقرى المجاورة.

وعندما يتعلق الأمر باختيار المواهب والعروض، يفتخر المهرجان بكونه غير هرمي، ويضم تشكيلة متنوعة وشاملة بامتياز. فبغض النظر عن مستوى شهرة الفنان، إلا أنهم يتشاركون جميعًا ذات المنصة والجمهور ويحصلون على نفس الدعم، مما يعزز بيئة من المساواة وتقاسم الفرص.

ولإثراء رحلة العودة التي طال انتظارها، يستقطب المهرجان هذا العام نخبة من الفنانين المحليين والعالميين أمثال ميليسا كساب ومريم صالح و"كينماتيك" و"سيبيمول يونس" و"بون شوز" و"بوست كاردز" و"سنام" ومي وزيد حمدان وبو ناصر و"هورس أم فايروس" و"كلوب هيشتيك بيشتيك" و"لهلوبة".

وبالإضافة إلى الحفلات الموسيقية المباشرة الآسرة، يقدم مهرجان "أوكنفست" مجموعة متنوعة من الأنشطة وورش العمل في الموقع، إلى جانب أجنحة فنية وثقافية، وفرصة ممارسة رياضة اليوغا، والانخراط في تجمعات شاطئية لإثراء تجربة الفعالية. وضمن فعاليات المهرجان، نظم مركز بيروت سينث خيمة استثنائية يمكن للحضور من خلالها الانغماس في عالم المعدات الموسيقية واستكشاف إمكانيات صوتية جديدة. علاوة على ذلك، ستقدم مبادرة الكوميديا اللبنانية الشهيرة، سمندل، "concert dessiné"، وستوفر خيمة مخصصة حيث يمكن لرواد المهرجان الاستمتاع بقراءة القصص المصورة الهزلية.

ويتميز مهرجان أوكنفست بأنه مركز لأشكال فنية متنوعة، إذ سيضم ركنًا مخصصًا لجامعي الفنون يمكنهم من خلاله عرض تصاميمهم ومنتجاتهم التي يفخرون بجمعها. كما ستعمل الجهة المشرفة على تنظيم رحلات مسير في منطقة "أرز جاج" وغيرها من المواقع المحيطة لمنح الحضور فرصة لاستكشاف هذه المناطق المجاورة للمخيم وإضفاء لمسة سياحية على المهرجان.

والتزامًا بفكرة المهرجان الداعمة للبيئة، يعمل الفريق على تصميم "منصة صديقة للبيئة" مصنوعة من البلاستيك غير القابل لإعادة التدوير، ليكون بمثابة هيكل دائم في الموقع، مما يحد من النفايات المترتبة على بناء منصة جديدة كل عام.

كما يدعو مهرجان "أوكنفست" المبادرات التي تتوافق مع قيمه الجوهرية المتمثلة في الحفاظ على البيئة والاستدامة والمساواة بين الجنسين والصحة الجنسية وإعادة التشجير والدعم النفسي وغير ذلك، لإنشاء ركن خاص بهم في الموقع بهدف زيادة الوعي داخل المجتمع من خلال التواصل مع رواد المهرجان والترويج لقضاياهم.

ومن جانبه، يعمل الفريق المنظم بجد على صياغة خطة عمل لتقليل البصمة الكربونية الإجمالية للمهرجان. ويشمل ذلك تنفيذ مرافق لإعادة التدوير والتسميد في الموقع، وحث الزوّار على مشاركة وسائل النقل فيما بينهم، وتوفير مركبات مخصصة لنقل الحضور، وغيرها من المبادرات الصديقة للبيئة.

وقد أطلق منظمو المهرجان الدفعة الأولى من التذاكر ويمكنكم الاطلاع عليها وحجزها من هنا

للمزيد من المعلومات حول "أوكنفست"، تفضلوا بزيارة صفحتنا الرسمية على إنستغرام من هنا.


شارك