Naima Sutton

نعيمة صحفية تركز في عملها على الموسيقى، فالموسيقى "آخدة عقلها" من الهيب هوب إلى الراب والموسيقى السوداء البريطانية. ولدت في لويشام وتخرجت عام 2020 من كلية تشيلسي للفنون وقد طوّرت أسلوبًا متنوعًا وفريدًا خاص بها لأداء عملها، فتغوص بكلماتها في الهوية الثقافية والنسيج الغني الذي حاكه شتات بلدها في الخارج. وفي أعمالها الفنية متعددة الوسائط، تتعمق في الأساليب التي تتجلى فيها هذه المواضيع من خلال مشاركة المجتمع، فتصمم تجارب غامرة تدفع المرء إلى التفكير والاحتفاء بالتراث الثقافي والتجارب المشتركة.