Julio G aka The Whooligan

خوليو جي المعروف باسم ذا ووليغان. خوليو جي من عشاق الموسيقى والسفر حول العالم، كما أنه ريادي أعمال ومنظم فعاليات مجتمعية مهمة. يمتلك الفنان الذي يعرف أيضًا باسم ذا ووليغان أكثر من 20 عامًا من الخبرة في عالم الدي جيه والفن. وتأكيدًا على التزامه بدعم الإنسانية، أطلق خوليو مؤسسة رووم سيرفيس في عام 2018، وهي مؤسسة موسيقية تهدف إلى إحداث تأثير مجتمعي إيجابي. وتحت قيادة خوليو، نجح فريق رووم سيرفيس بتوسيع نطاق عمله والخدمة في 4 قارات حول العالم. وتُعنى مؤسسة رووم سيرفبيس الدولية بدعم التغيير من خلال قوة الموسيقى الإلكترونية والفعاليات ومبادرات الخدمة المجتمعية الهادفة. وفي الفترة من 2013 إلى 2018، عمل خوليو مديرًا للحجوزات والشراكات الدولية لفرقة سوليكشن الموسيقية التي تتخذ من لوس أنجلوس مقرًا لها. وفي أواخر 2020، أصبح خوليو مديرًا للفنانين والمخزون الفني والأغاني في شركة بارادايس العالمية، وهي شركة توزيع رقمية مستقلة تتخذ من برلين مقرًا لها مع مكاتب لها في جوهانزبيرغ ونيويورك ومكسيكو سيتي وسان فرانسيسكو. وفي أول يوم ثلاثاء من كل شهر، كان ذا ووليغان يجلس خلف الميكروفون في إذاعة هاف مون التي تبث من بروكلين، نيويورك لتقديم برنامجه الإذاعي الشهري "رووم سيرفيس راديو". وفي عام 2022، أصبح خوليو مدير الموسيقى في شركة وأين آند فينيل بار في بروكلين، وشريكًا في مطعم غورو رووم، وهو مطعم ياباني فلبيني مشهور جدًا في الجانب الشرقي من مدينة نيويورك. يمتلك الفنان ورجل الأعمال والناشط الإنساني المخضرم منظورًا فريدًا من نوعه تجاه قطاع الموسيقى، بحيث يعتمد على حب خدمة الناس والانفتاح والإيجابية المتأصلة. وبسبب خبرته العريقة في اختيار الموسيقى، شارك ذا ووليغان في عدد كبير من الجولات الفنية الدولية والفعاليات التي وصلت إلى 6 قارات عبر أكثر من 40 دولة وما يزيد على 100 مدينة. ما بين التزامه الصارم بأخلاقيات العمل وفضوله الذي لا ينضب للتجوال والسفر وعشقه الواضح ليكون حلقة وصل تجمع بين الناس، نجح خوليو جي بترسيخ مجتمع يحتفي بالموسيقى والتنوع والشمول.